ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن فرق العمر في العلاقات؟



 

السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن فرق العمر في العلاقات؟

الجواب:
يقدم الكتاب المقدس أمثلة قليلة جداً عن فرق العمر بين الزوجين (أو في إطار أية علاقات أخرى). من المعروف أن إبراهيم كان يكبر سارة بعشر سنوات (تكوين 17: 17)، ولكن لا يوجد أي زوجين آخرين يذكر الكتاب المقدس عمريهما. كما أنه يفترض غالباً أن يوسف كان أكبر من مريم بعدد كبير من السنوات، ولكن، لا يوجد شيء في الكتاب المقدس يشير إلى هذا.

يمكن أن يكون العمر مهماً في علاقة الزواج، ولكنه أقل أهمية من أمور أخرى مثل الخلاص، والنضوج الروحي، والتوافق، الخ... ومع تقدم الناس في العمر تتضاءل أهمية الفرق في العمر. فمن البديهي أن زواج شخص عمره 40 عاماً من فتاة عمرها 20 عاماً قد يثير تساؤلات البعض، ولكن لا يعتبر غريباً أن يتزوج إنسان عمره 80 عاماً من إنسانة عمرها 60 عاماً. التحذير الوحيد بشأن العمر في الزواج هو أنه يجب تجنب الزواج من شخص أصغر سناً لأغراض تتعلق بالشهوة، أو الزواج من شخص أكبر سناً سعياً وراء الثروة. إن أفضل حل هو الصلاة إلى الله طلباً للحكمة بشأن الإقدام على أية علاقات (يعقوب 1: 5



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن فرق العمر في العلاقات؟