كيف أمتليء بالروح القدس؟



السؤال: كيف أمتليء بالروح القدس؟

الجواب:
هناك آية أساسية تتناول الامتلاء بالروح القدس في يوحنا 16:14، وفي هذه الآية يعد الرب يسوع المؤمنين بأن الروح القدس سيحل عليهم وبصورة دائمة. ومن المهم التمييز بين حلول الروح القدس والملء بالروح القدس. فالحلول الدائم للروح القدس ليس مخصصاً للبعض فقط ولكنه لكل المؤمنين. وهناك العديد من المقاطع الكتابية المؤيدة لهذا الإعتقاد. وأولها أن الروح القدس هو هبة لجميع المؤمنين بالمسيح يسوع من غير أي شروط (يوحنا 37:7-39). وثانياً أن الروح القدس يمنح عند قبول الخلاص (أفسس 1: 13). وتوضح رسالة غلاطية 2:3 نفس الحقيقة بالقول أن ختم وحلول الروح القدس يحدث عند الايمان. ثالثاً، إن حلول الروح القدس في المؤمنين هو شيء دائم. فالروح القدس هو عربون مقدم للمؤمنين، كدليل عما ينتظرهم من الأمجاد المستقبلية في المسيح (كورنثوس الثانية 22:11؛ أفسس 30:4).

هذا مختلف عن وصية الإمتلاء بالروح القدس الموجودة في أفسس 18:5. حيث يجب علينا أن نسلم نفوسنا بصورة كلية للروح القدس حتى يمتلكنا، أي يملؤنا. تقول رسالة رومية 9:8 ورسالة أفسس 13:1-14 أنه يسكن في داخل كل مؤمن، ولكنه يمكن أن يحزن (أفسس 30:4)، وعمله بداخلنا يمكن أن يخمد (تسالونيكي الأولى 19:5). وعندما نسمح لذلك بأن يحدث، لا نختبر ملء الروح القدس وعمله وقوته في داخلنا ومن خلالنا. فالإمتلاء بالروح القدس يعني حريته في أن يشغل كل جزء من حياتنا، وأن يقودنا ويسود علينا. وبهذا يمكن لقوة الله أن تظهر من خلالنا لعمل أشياء مثمرة. ولا يقتصر الملء بالروح القدس على الأعمال الخارجية فقط ولكنه يتضمن أعمق أفكارنا ودوافع أفعالنا. يقول مزمور 14:19 "لِتَكُنْ أَقْوَالُ فَمِي وَفِكْرُ قَلْبِي مَرْضِيَّةً أَمَامَكَ يَا رَبُّ صَخْرَتِي وَوَلِيِّي".

الخطيئة هي الشيء الذي يعوق الملء بالروح القدس، ويتم الحفاظ على الملء بالروح القدس من خلال طاعة الله. توصينا رسالة أفسس 5: 18 أن نمتليء بالروح؛ ولكن الملء لا يتحقق بالصلاة. بل إن طاعتنا لوصايا الله هو ما يعطي الروح القدس حرية العمل فينا. وبسبب طبيعتنا الخاطئة، فلا يمكننا أن نحصل على الملء كل الوقت. ولذا يجب أن نسارع بالإعتراف بخطايانا لله وتجديد عهدنا أن نكون ممتلئين ومنقادين بالروح القدس.

English


عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
كيف أمتليء بالروح القدس؟