هل يستطيع الشيطان أن يقرأ أو يعرف أفكارنا؟



 

السؤال: هل يستطيع الشيطان أن يقرأ أو يعرف أفكارنا؟

الجواب:
أولاً، من المهم أن نتذكر أن الشيطان ليس كلي الوجود – فلا يستطيع أن يكون في أكثر من مكان في نفس الوقت. الله وحده يوجد في كل مكان، الله وحده يعرف كل شيء، في حين أن الشيطان لا بد أن يعتمد على جنده وأعوانه ليفعلوا ما يأمرهم به.

هل يستطيع الشيطان و/أو أعوانه قراءة أفكارنا؟ كلا. يقول سفر ملوك الأول 8: 39 أن الله وحده يعرف كل قلوب البشر. لولا يوجد شخص آخر يمتلك نفس القدرة. الله يعرف ما سوف نقوله قبل أن ننطق به، بل وبينما الفكرة تتشكل في أذهاننا (مزمور 139: 4). وقد أظهر المسيح، لأنه هو الله المتجسد، قدرة إلهية في معرفة أفكار الناس: "لأَنَّهُ عَلِمَ مَا كَانَ فِي الإِنْسَانِ" (يوحنا 2: 25؛ متى 9: 4؛ يوحنا 6: 64).

يقول الكتاب المقدس أن الشيطان قوي. ومن المرجح أنه كان أعلى الملائكة الساقطين مكانة، لأنه إستطاع أن يقنع ثلث الملائكة بالإنضمام إليه في تمرده (رؤيا 12: 4). وحتى بعد سقوط الشيطان، لم يجروء حتى ميخائيل رئيس الملائكة على مواجهته دون معونة الرب (يهوذا 1: 9). الشيطان هو "رَئِيسِ سُلْطَانِ الْهَوَاءِ، الرُّوحِ الَّذِي يَعْمَلُ الآنَ فِي أَبْنَاءِ الْمَعْصِيَةِ" (أفسس 2: 2). ولكن قوة الشيطان محدودة، وقراءة أفكارنا أمر يفوق قدراته.

يستلزم الأمر أن يكون الشيطان وأعوانه لهم كل المعرفة حتى يستطيعوا قراءة أفكارنا، وهم لا يمتلكون هذه المقدرة. الله وحده هو الذي يستطيع أن يعرف أفكارنا. ولكن الشيطان وأعوانه يلاحظون البشر ويجربونهم منذ آلاف السنين. وبالتأكيد، تعلموا بعض الأمور عنا عبر السنين. وحتى دون المقدرة على معرفة أفكارنا، فيمكنهم تخمين ما نفكر فيه ويستخدمون ذلك لمصلحتهم. لهذا توصينا كلمة الله "اخْضَعُوا لِلَّهِ" (يعقوب 4: 7) أولاً ثم "قَاوِمُوا إِبْلِيسَ" (يعقوب 4: 7).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يستطيع الشيطان أن يقرأ أو يعرف أفكارنا؟