كيف ولماذا ومتى سقط ابليس من السماء؟



السؤال: كيف ولماذا ومتى سقط ابليس من السماء؟

الجواب:
نجد وصفاً رمزياً لسقوط ابليس من السماء في سفر أشعياء 12:14-14 وسفر حزقيال 12:28-18. وفي حين يشير هذين المقطعين بصورة خاصة إلى ملوك بابل وصور، فهما يشيران أيضاً إلى القوة الروحية التي كانت وراء هؤلاء الملوك – أي ابليس. تشرح هذه المقاطع سبب سقوط إبليس، ولكنها لا تخبرنا بالتحديد متى حدث السقوط. فما نعرفه هو هذا: تم خلق الملائكة قبل خلق الأرض (أيوب 4:38-7). وقد سقط الشيطان قبل أن يقوم بإغواء آدم وحواء في الجنة (تكوين 1:3-14). لذلك، لا بد أن سقوطه حدث في وقت ما بين خلق الملائكة وبين إغوائه آدم وحواء في جنة عدن. ولا يوضح الكتاب المقدس إن كان ذلك قد تم قبل إغوائه آدم وحواء في الجنة بساعات أو سنين.

يخبرنا سفر أيوب أنه، على الأقلفي ذلك الوقت، كان بإمكان إبليس أن يدخل إلى السماء والمثول أمام عرش الله. "وَكَانَ ذَاتَ يَوْمٍ أَنَّهُ جَاءَ بَنُو اللهِ لِيَمْثُلُوا أَمَامَ الرَّبِّ وَجَاءَ الشَّيْطَانُ أَيْضَاً فِي وَسَطِهِمْ. فَقَالَ الرَّبُّ لِلشَّيْطَانِ: مِنْ أَيْنَ جِئْتَ؟ فَأَجَابَ الشَّيْطَانُ: مِنْ الْجَوَلاَنِ فِي الأَرْضِ وَمِنَ التَّمَشِّي فِيهَا" (أيوب 6:1-7). فيبدو أن ابليس كان له حرية التجوال ما بين الأرض والسماء في ذلك الوقت، كما كان له أن يتحدث مع الله مباشرة وكان يعطي له حساباً عن تحركاته. ولا زال كون الله قد وضع حداً لهذه الحرية موضعاً للنقاش. يقول البعض أن السماح للشيطان بدخول السماء إنتهى بموت المسيح على الصليب. بينما يعتقد البعض الآخر أن دخول الشيطان إلى السماء سوف ينتهي في معركة الأيام الأخيرة في السماء.

فلماذا سقط إبليس من السماء؟ سقط إبليس بسبب كبرياؤه. فقد أراد أن يصبح هو الله، وليس خادماً لله. لاحظ تكرار صيغة "المتكلم" في أشعياء 12:14-15. كما يقول سفر حزقيال 12:28-15 أن إبليس كان ملاكاً فائق الجمال. ومن المرجح أنه كان أعلى رتبة بين الملائكة، الكروبيم المعين من الله، أجمل خلائق الله، ولكنه لم يكن مكتفياً بمكانته. بل بالعكس، أراد إبليس أن يحل محل الله، أي أن "يزيل الله من عرشه" وأن يستولي هو على حكم الكون. أداد إبليس أن يصبح هو الله، ومن المثير للإهتمام أن هذا هو نفس ما أغوى به آدم وحواء في جنة عدن (تكوين 1:3-5). فكيف سقط إبليس من السماء؟ الحقيقة أن السقوط ليس وصفاً دقيقاً لما حدث. فالأكثر دقة هو القول أن الله قد طرد الشيطان من السماء (أشعياء 15:14؛ حزقيال 16:28-17). فإبليس لم يسقط من السماء؛ بل تم دفعه خارجاً.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
كيف ولماذا ومتى سقط ابليس من السماء؟