ما هى خطة الخلاص؟



السؤال: ما هى خطة الخلاص؟

الجواب:
هل أنت جائع؟ ليس جائع فى الجسد ولكن جائع لشيء ذو معنى فى حياتك؟ هل هناك شيء بداخلك لا يبدو أنه يمكنك إشباعه؟ إذا كان الامر كذلك، يسوع هو الطريق! قال يسوع : "أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فلاَ يَجُوعُ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فلاَ يَعْطَشُ أَبَداً" (يوحنا 35:6).

هل أنت متحير؟ هل يبدو لك أن حياتك بدون هدف أو معنى؟ هل يبدو كما لو أن أحدا قد أطفأ النور وأنت غير قادر على العثور على مفتاح الإضاءة؟ إذا كان الأمر كذلك، قال يسوع: "أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ" (يوحنا 12:8).

هل تشعر أن جميع الأبواب مغلقة أمامك؟ هل جربت طرق أبواب كثيرة ووجدت أن ما خلفها فارغ وبلا معنى؟ هل تبحث عن مدخل لحياه مشبعة؟ إذا كان الامر كذلك، يسوع هو الطريق! قال يسوع: "أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى" (يوحنا 9:10).

هل يخيب الأخرون ظنك؟ هل كانت علاقاتك فارغة وبدون معنى؟ هل يبدو كما لو أن الناس يستغلونك؟ إذا كان الأمر كذلك، يسوع هو الطريق! قال يسوع: "أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِحُ وَالرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ الْخِرَافِ... أَمَّا أَنَا فَإِنِّي الرَّاعِي الصَّالِحُ وَأَعْرِفُ خَاصَّتِي وَخَاصَّتِي تَعْرِفُنِي" (يوحنا 11:10،14).

هل تتساءل ماذا سيحدث بعد هذه الحياة؟ هل تعبت من الحياة من أجل أشياء يمكن أن تخرب أو تصدأ؟ هل تسأل نفسك أحياناً إذا كانت الحياة لها أي معنى؟ هل تريد أن تحيا حياة أبدية بعد موتك؟ إذا كان الأمر كذلك، يسوع هو الطريق! أعلن يسوع: "أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا وَكُلُّ مَنْ كَانَ حَيّاً وَآمَنَ بِي فَلَنْ يَمُوتَ إِلَى الأَبَدِ. أَتُؤْمِنِينَ بِهَذَا؟ (يوحنا 25:11- 26).

ما هو الطريق؟ ما هى الحقيقة؟ ما هى الحياة؟ أجاب يسوع: أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي" (يوحنا 6:14).

الجوع الذى تشعر به هو جوع روحى، ولن تشبع إلا من خلال يسوع. يسوع هو الوحيد الذى يستطيع أن يقشع الظلام. يسوع هو الباب المؤدي إلى حياة مشبعة. يسوع هو الصديق والراعي الذي تبحث عنه. يسوع هو الحياة فى هذا العالم والعالم الآتي. يسوع هو طريق الخلاص.

السبب فى شعورك بالجوع، والسبب فى شعورك بالضياع فى الظلمة، والسبب في أنك لا تجد معنى لحياتك هو أنك منفصل عن الله. يقول الكتاب المقدس أننا جميعاً قد أخطأنا ولذلك قد أنفصلنا عن الله (جامعة 20:7؛ رومية 23:3). الفراغ الذي تشعر به في قلبك هو بسبب غياب الله عن حياتك. لقد خلقنا الله لكي تكون لنا علاقه معه ولكن بسبب خطايانا إنفصلنا عن هذه العلاقة، بل أكثر من ذلك، فإن خطايانا هي سبب إنفصالنا عن الله فى الابدية، أي في هذه الحياة وما بعدها. (رومية 23:6؛ يوحنا 36:3).

كيف يمكننا حل هذه القضية؟ يسوع هو الطريق وهو قد تحمل خطيتنا (كورنثوس الثانية 21:5)، ومات بدلاً عنا (رومية 8:5)، آخذاً على نفسه العقاب الذي نستحقه نحن. فى اليوم الثالث، قام يسوع من الاموات معلنا نصرته على الخطية والموت (رومية 4:6-5). لماذا فعل يسوع ذلك؟ أجاب يسوع عن هذا السؤال بقوله: "لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ" (يوحنا 13:15). مات يسوع لكي نحيا نحن. إذا وضعنا ثقتنا فى يسوع، مؤمنين أن موته قد دفع ثمن خطيتنا فإن جميع خطايانا ستغفر وسنشبع روحياً وستضاء الأنوار ونحيا حياة مشبعة وسنتعرف عن قرب على صديقنا الحقيقي وراعينا الصالح. سنعرف أن لنا حياة بعد الموت، حياة القيامة فى السماء مع يسوع إلى الأبد!

"لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ" (يوحنا 16:3).

English


عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ما هى خطة الخلاص؟