settings icon
share icon
السؤال

هل تكلّم يسوع بألسنة؟

الجواب


لا يقدم الكتاب المقدس أي دليل على أن يسوع تكلم بألسنة. ينظر الكثيرون اليوم إلى "الألسنة" على أنها أحد أشكال الكلام غير المفهوم والخارق للطبيعة. من الناحية الكتابية، تظهر موهبة التكلم بألسنة عندما يتكلم شخص ما لغة لا يعرفها من أجل بناء شخص يتكلم تلك اللغة (كورنثوس الأولى 14: 6).

إذا كان المسيح يتكلم بألسنة ، لكان من المنطقي أن يفعل ذلك في معموديته عندما "نزل عليه الروح مثل حمامة" (مرقس 1: 10). نحن نعلم أنه، بعد لحظات من معمودية يسوع، تكلم الآب من السماء بكلمات يمكن للجميع فهمها (الآية 11)، لكن ليس لدينا سجل عن كون يسوع قد تحدث بألسنة في هذه المناسبة أو في أي مناسبة أخرى.

يفترض العديد من المدافعين عن حركة الألسنة اليوم أن يسوع بالتأكيد كان يتكلم بألسنة. ولتعزيز وجهة نظرهم، يشيرون إلى مقاطع مثل مرقس 7: 34، حيث " رَفَعَ نَظَرَهُ نَحْوَ ٱلسَّمَاءِ، وَأَنَّ"، ومرقس 8: 12، عندما"تَنَهَّدَ بِرُوحِهِ". ومع ذلك، فإن التنهد ليس هو نفس الشيء مثل موهبة الألسنة الخارقة للطبيعة. يمكن لأي شخص أن يتنهد، لعدد من الأسباب، لكن هذا ليس دليلاً على قوة الروح.

لدينا سجل عن تحدث المسيح باللغة الآرامية، وهي اللغة الأكثر شيوعًا في إسرائيل في ذلك الوقت (انظر مرقس 5: 41 وأعمال الرسل 26: 14). وعلى الأرجح، كان أيضًا ملما بالعبرية واليونانية، حيث تم استخدام هاتين اللغتين أيضًا. ولكن سواء تحدث يسوع بلغة أخرى بقوة خارقة للطبيعة أم لا، فإن الكتاب المقدس لا يخبرنا بشيء عن ذلك.

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية

هل تكلّم يسوع بألسنة؟
Facebook icon Twitter icon Pinterest icon Email icon شارك هذه الصفحة:
© Copyright Got Questions Ministries