settings icon
share icon
السؤال

ما معنى أن يسوع جاء في شبه جسد الخطية؟

الجواب


تقول رسالة رومية 8: 3-4: "لأنه ما كان الناموس عاجزًا عنه، في ما كان ضعيفًا بالجسد، فالله اذ أرسل ابنه في شبه جسد الخطية، ولأجل الخطية، دان الخطية في الجسد، لكي يتم حكم الناموس فينا، نحن السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح". ولكي نفهم ما يعنيه أن يأتي يسوع "على شبه جسد الخطية"، نحتاج إلى تعريف اثنين من المصطلحات.

عندما يشير الكتاب المقدس إلى "الجسد" (يوحنا 6: 63؛ رومية 8: 8) ، فالمقصود عادةً هو الميل البشري إلى الخطية والذي ورثناه جميعًا عن آدم (رومية 5: 12). عندما اختار آدم وحواء التمرد على وصية الله، أصبحا "جسدًا خاطئًا". في تلك اللحظة، دخلت الخطية عالم الله الكامل وبدأت تفسد كل شيء (تكوين 3). ولكون كل إنسان قد جاء من آدم فقد ورثنا جميعًا طبيعته الساقطة. لذلك كل شخص خاطئ بالولادة (رومية 3: 10، 23).

كلمة "شبه" تعني "تشابه" أو "حالة كون الشيء مثل شيء آخر". الشبه ليس التطابق في الجوهر أو الطبيعة، لكنه التماثل في المظهر. الشبه هو صورة للأصل. على سبيل المثال، تصنع الأصنام على شبه الطيور والوحوش والأشياء المخلوقة (رومية 1: 22-23؛ خروج 20: 4-5). الصورة الفوتوغرافية هي شبه. تقول رسالة فيلبي 2: 6-8 أن يسوع قد وضع جانبًا امتيازاته الإلهية كإله ليأخذ صورة البشر الذين خلقهم (انظر أيضًا يوحنا 1: 3). ومع ذلك، لم يكن ليسوع أب أرضي، لذلك لم يرث الطبيعة الخاطئة مثل كل البشر (لوقا 1: 35). لقد اتخذ جسدًا بشريًا، لكنه احتفظ بألوهيته الكاملة. لقد عاش الحياة التي نحياها، وتألّم كما نتألّم، وتعلم وكبر كما نتعلم ونكبر، لكنه فعل كل ذلك بدون خطية (عبرانيين 4: 15؛ 5: 7-8). لأن الله كان أبيه، فقد عاش فقط على شبه الجسد الخاطئ. لقد ورث يسوع الجسد من أمه مريم، ولكن لم يرث الخطية من يوسف.

أصبح يسوع إنسانًا ليكون بديلاً عنا. كان عليه، بالجسد، أن يعاني آلام جسدية ورفض عاطفي وانفصال روحي عن الله (متى 27: 46؛ مرقس 15: 34). لقد عاش الحياة التي يعيشها البشر، لكنه فعل ذلك بالطريقة التي كان من المفترض أن نحيا بها - في شركة كاملة مع الله القدوس (يوحنا 8: 29). ولأنه جاء على شبه جسد الخطية، استطاع أن يقدم نفسه كذبيحة نهائية كافية لدفع ثمن خطايا جميع البشر(يوحنا 10: 18؛ عبرانيين 9: 11-15).

يجب على كل شخص أن يسمح ليسوع أن يكون بديله الشخصي من أجل الحصول على عطية الغفران الكامل من الله. هذا يعني أننا نأتي إليه بإيمان، مدركين أنه لكونه قد جاء على شبه جسد الخطية، وصلب، وأخذ على نفسه خطايا العالم، فإنه استطاع أن يدفع ثمن خطايانا بالكامل (كورنثوس الثانية 5: 21). لقد صلب جسدنا الخاطئ معه حتى نكون أحرارًا في اتباع الروح القدس في طاعة كاملة لله (رومية 6: 6-11؛ غلاطية 2: 20). المؤمنون هم أولئك الذين يُنسب إلى حسابهم موت المسيح وقيامته، وبالتالي يتم محو الدين الذي ندين به لله (كولوسي 2: 14). يحسب المؤمنون أنفسهم أمواتًا كل يوم عن أجسادهم الخاطئة نتيجة هذا الغفران الكامل. وبما أن المسيح انتصر على الخطية والموت في جسده، يمكننا أن نحيا بقوة روحه، الذي سينتصر على الخطية والموت في كل من يؤمن بالمسيح (غلاطية 5: 16، 25؛ رومية 8: 37).

EnglishEnglish



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية

ما معنى أن يسوع جاء في شبه جسد الخطية؟
Facebook icon Twitter icon YouTube icon Pinterest icon Email icon شارك هذه الصفحة:
© Copyright Got Questions Ministries