هل الرب يسوع هو الخالق؟



السؤال: هل الرب يسوع هو الخالق؟

الجواب:
يقول سفر التكوين 1: 1 أنه "فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالارْضَ". ثم تقدم رسالة كولوسي 1: 16 تفاصيل إضافية بأن الله خلق "كل الأشياء" من خلال يسوع المسيح. وهكذا فإن التعليم الواضح في الكتاب المقدس هو أن المسيح هو خالق الكون.

من الصعب أن نفهم سر الثالوث الإلهي، ولكنه أحد العقائد الإيمانية التي تعلنها كلمة الله. ففي الكتاب المقدس يسمى كل من الله الآب والرب يسوع الراعي والديَّان والمخلص. ويسمي كليهما المطعون – في نفس الآية (زكريا 12: 10). المسيح هو صورة الله الآب، وله نفس طبيعته (عبرانيين 1: 3). وبشكل ما، فإن كل ما يفعله الآب يفعله الإبن والروح أيضاً، والعكس صحيح. فإنهم في إتفاق كامل دائماً في كل لحظة، ويشكل الثلاثة معاً الإله الواحد (تثنية 6: 4). إن معرفة أن يسوع المسيح هو الله ويحمل كل صفات الله تساعدنا في فهم المسيح كخالق.

"فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللَّهَ" (يوحنا 1: 1). توجد ثلاث أشياء هامة في هذه الآية عن المسيح وعن الآب: (1) كان المسيح موجوداً "في البدء" – كان موجوداً عند الخلق. وكان المسيح موجوداً مع الله منذ الأزل. (2) المسيح مميز عن الآب – فقد كان "عند" الله. (3) المسيح له نفس طبيعة الآب – كان "هو الله".

تقول رسالة العبرانيين 1: 2 "كَلَّمَنَا فِي هَذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ — الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثاً لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضاً عَمِلَ الْعَالَمِينَ". المسيح هو وسيط الله في الخليقة: فقد خلق العالم "به". كان للآب والإبن أدوار مميزة في الخليقة ولكنهما عملا معاً لخلق الكون. يقول إنجيل يوحنا "كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ" (يوحنا 1: 3). ويؤكده الرسول بولس بقوله: "لَكِنْ لَنَا إِلَهٌ وَاحِدٌ: الآبُ الَّذِي مِنْهُ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ وَنَحْنُ لَهُ. وَرَبٌّ وَاحِدٌ: يَسُوعُ الْمَسِيحُ الَّذِي بِهِ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ وَنَحْنُ بِهِ" (كورنثوس الأولى 8: 6).

كان الروح القدس، الأقنوم الثالث في الثالوث المقدس، عاملاً في الخلق أيضاً (تكوين 1: 2). وبما أن كلمة "روح" في العبرية تستخدم أيضاً بمعنى "نسمة" أو "ريح"، فإننا نستطيع أن نرى دور الأقانيم الثلاثة التي تشكل الثالوث المقدس في آية واحدة: "بِكَلِمَةِ الرَّبِّ صُنِعَتِ السَّمَاوَاتُ وَبِنَسَمَةِ فَمِهِ كُلُّ جُنُودِهَا" (مزمور 33: 6). وبعد الدراسة المتعمقة في الكلمة المقدسة يمكننا أن نخلص إلى أن الله الآب هو الخالق (مزمور 102: 25) وقد خلق الكون من خلال يسوع، الله الإبن (عبرانيين 1: 2).

English



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل الرب يسوع هو الخالق؟