settings icon
share icon
السؤال

كيف سجّلت روايات الأناجيل الأمور التي قالها يسوع وفعلها عندما كان وحده؟

الجواب


هناك عدد من المرات في الأناجيل يتم فيها الاستشهاد بكلمات يسوع أو وصف أفعاله في الأوقات التي كان فيها بمفرده. على سبيل المثال، كان يسوع بمفرده في البرية لمدة أربعين يومًا (متى 4) وعندما كان يصلي في بستان جثسيماني (مرقس 14). كيف عرف أي شخص ما قاله أو فعله حيث لم يكن هناك شهود عيان على ما حدث؟

لم تكتب روايات الإنجيل في وقت وقوع الأحداث، وكأنها تسجيل يومي للأحداث؛ بل تم تجميعها لاحقا، مثل معظم الروايات التاريخية، استنادًا إلى الذاكرة والبحث والتجميع. كان كل من متى ويوحنا شهود عيان على معظم الأحداث المذكورة في روايتيهما. وكان لمرقس ولوقا صلة بشهود العيان. في الواقع، يذكر لوقا أنه "تتبّع كل شيء من الأول بتدقيق" قبل تدوين روايته الانجيلية (لوقا 1: 3). ومن المرجّح جدًا أن مَرقُس قد حصل على المعلومات من الرسول بطرس (بطرس الأولى 5: 13). الأمر الآخر الذي أفاد هؤلاء الكتّاب - فائدة كبيرة - هو أنه أوحى اليهم من الروح القدس (تيموثاوس الثانية 3: 16). في الواقع، لقد وعدهم يسوع أن الروح سوف يذكرهم "بكل ما قلته" (يوحنا 14: 26).

ومع ذلك، كيف عرف التلاميذ ما حدث عندما كانوا بعيدين عن يسوع؟ أحد التفسيرات المحتملة هو أن الروح القدس أخبرهم بما حدث أثناء تدوين رواياتهم. ولكوننا نؤمن بأن الأناجيل موحى بها، يمكننا بسهولة قبول هذا التفسير.

تفسير آخر هو ببساطة أن يسوع أخبر تلاميذه فيما بعد بما فاتهم. لم يكن هناك أي تلميذ مع يسوع أثناء تجربة البرية في متى 4، ولكن بعد ذلك، أمضى يسوع أكثر من ثلاث سنوات مع التلاميذ. ألا يحتمل أنه روى لهم ما حدث في وقت ما خلال تلك السنوات الثلاث؟ وبالمثل، كان يسوع وحيدًا عندما تكلم مع المرأة عند البئر في يوحنا 4، ومع ذلك فقد تم سرد محادثتهما بإسهاب. التفسير المنطقي هو أن يسوع أخبر تلاميذه فيما بعد بما فاتهم. أو ربما حصل يوحنا على القصة من المرأة، نظرًا لحقيقة كون التلاميذ مكثوا في مدينتها لمدة يومين بعد ايمانها (يوحنا 4: 40).

بعد قيامته، ظهر يسوع للتلاميذ على مدى أربعين يومًا "يتكلم معهم عن ملكوت الله" (أعمال الرسل 1: 3). وأثناء تلك الأيام الأربعين، كانت لدى يسوع فرصة كبيرة لإبلاغ التلاميذ بكل الأشياء التي حدثت له عندما لم يكونوا موجودين. على أي حال، تم توثيق أحداث حياة يسوع التي أراد الله أن نعرفها - بما في ذلك الأحداث التي وقعت في عزلته. المهم هو أن الله أرادنا أن نعرف. لذلك، كشف يسوع أو شخص آخر الأحداث بصورة مباشرة للتلاميذ بعد حدوثها، أو أن الرسل عرفوا التفاصيل مباشرة من الروح القدس وهم يدوّنون كلمة الله.

EnglishEnglish



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية

كيف سجّلت روايات الأناجيل الأمور التي قالها يسوع وفعلها عندما كان وحده؟
Facebook icon Twitter icon YouTube icon Pinterest icon Email icon شارك هذه الصفحة:
© Copyright Got Questions Ministries