هل خلق الله أناساً آخرين بالإضافة إلى آدم وحواء؟



 

السؤال: هل خلق الله أناساً آخرين بالإضافة إلى آدم وحواء؟

الجواب:
لا توجد أية إشارة في أي موضع في الكتاب المقدس أن الله خلق بشراً غير آدم وحواء. نقرأ في تكوين 2 " هَذِهِ مَبَادِئُ السَّمَاوَاتِ وَالارْضِ حِينَ خُلِقَتْ يَوْمَ عَمِلَ الرَّبُّ الالَهُ الارْضَ وَالسَّمَاوَاتِ كُلُّ شَجَرِ الْبَرِّيَّةِ لَمْ يَكُنْ بَعْدُ فِي الارْضِ وَكُلُّ عُشْبِ الْبَرِّيَّةِ لَمْ يَنْبُتْ بَعْدُ لانَّ الرَّبَّ الالَهَ لَمْ يَكُنْ قَدْ امْطَرَ عَلَى الارْضِ وَلا كَانَ انْسَانٌ لِيَعْمَلَ الارْضَ. ثُمَّ كَانَ ضَبَابٌ يَطْلَعُ مِنَ الارْضِ وَيَسْقِي كُلَّ وَجْهِ الارْضِ. وَجَبَلَ الرَّبُّ الالَهُ ادَمَ تُرَابا مِنَ الارْضِ وَنَفَخَ فِي انْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ. فَصَارَ ادَمُ نَفْسا حَيَّةً. وَغَرَسَ الرَّبُّ الالَهُ جَنَّةً فِي عَدْنٍ شَرْقا وَوَضَعَ هُنَاكَ ادَمَ الَّذِي جَبَلَهُ... وَقَالَ الرَّبُّ الالَهُ: «لَيْسَ جَيِّدا انْ يَكُونَ ادَمُ وَحْدَهُ فَاصْنَعَ لَهُ مُعِينا نَظِيرَهُ»... فَاوْقَعَ الرَّبُّ الالَهُ سُبَاتا عَلَى ادَمَ فَنَامَ فَاخَذَ وَاحِدَةً مِنْ اضْلاعِهِ وَمَلَا مَكَانَهَا لَحْما. وَبَنَى الرَّبُّ الالَهُ الضِّلْعَ الَّتِي اخَذَهَا مِنْ ادَمَ امْرَاةً وَاحْضَرَهَا الَى ادَمَ." (تكوين 2: 4-8؛ 18؛ 21-22).

لاحظ أن النص يقول: "وضع هناك آدم الذي جبله". وليس "البشر"، بل "آدم" فقط. وكان آدم هذا وحده (الآية 18) فصنع الله إمرأة واحدة من ضلعه لتكون رفيقة له. وقد إنحدر كل الجنس البشري من نسل هذين الشخصين الأولين.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل خلق الله أناساً آخرين بالإضافة إلى آدم وحواء؟