هل يوجد شيء لا يستطيع الله أن يفعله؟



السؤال: هل يوجد شيء لا يستطيع الله أن يفعله؟

الجواب:
انظر الى النجوم في السماء في ليلة صافية. يعلن الأصحاح الأول من سفر التكوين أن الله صنعها كلها! تخيل القوة الكامنة في نجم واحد فقط! ولكن الموضوع لا يتعلق بالقوة المجردة فقط. يوجد ذكاء وتصميم يذخر به الكون حتى الى أصغر خلايا الحمض النووي، وأصغر جزيء من الجزيء النووي, قوة الله وحكمته تفوق فهمنا. لهذا قال الله لإبراهيم في تكوين 18: 14 "هَلْ يَسْتَحِيلُ عَلَى الرَّبِّ شَيْءٌ؟" ولهذا قال الرب لموسى عندما تشكك موسى بشأن قدرة الله على توفير الطعام لملايين الإسرائليين في البرية "هَل تَقْصُرُ يَدُ الرَّبِّ؟" ولهذا قال يوناثان لحامل سلاحه أن الرب لا يحتاج الى عدد كبير من الجنود لكي يحقق الإنتصار (صموئيل الأول 14: 6).

يقول ارميا 32: 17 "آهِ أَيُّهَا السَّيِّدُ الرَّبُّ هَا إِنَّكَ قَدْ صَنَعْتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِقُوَّتِكَ الْعَظِيمَةِ وَبِذِرَاعِكَ الْمَمْدُودَةِ. لاَ يَعْسُرُ عَلَيْكَ شَيْءٌ". وحتى في العالم الروحي، لا يستحيل على الرب الوصول الى من يبدو أنهم أبعد ما يكون عن الخلاص (مرقس 10: 25-27). كما أن محبة الله ورحمته بنفس قدر عظمة قوته ... الى حد استعداده أن يرسل ابنه الوحيد لكي يموت على صليب الجلجثة لكي يدفع جزاء البشرية الخاطئة. وقد فعل ذلك لكي يستطيع في عدله أن يغفر للذين يتحولون عن الإتكال على الذات والخطية الى الإتكال على المسيح وعمله التام من أجلهم. يعبر يوحنا 3: 16 عن محبة الله العظيمة: "لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ". لم تكن هذه المحبة فقط للناس "الصالحين" (فليس ولا واحد)، ولكن لنا نحن ... أناس ساقطين وخطاة ومتمردين (رومية 3: 10-23)... واختار أن يغمرنا بمحبته (رومية 5: 6-10) رغم عدم استحقاقنا.

الشيء الوحيد الذي لا يستطيع الله أن يفعله هو أن يتصرف عكس شخصيته وطبيعته. على سبيل المثال، تقول رسالة تيطس 1: 2 أنه لا يستطيع أن يكذب. ولأنه هو قدوس (اشعياء 6: 3؛ بطرس الأولى 1: 16) فلا يستطيع أن يرتكب خطية. ولأنه عادل، لا يستطيع ببساطة أن يتجاهل الخطية. ولأن المسيح دفع جزاء الخطية فهو يستطيع الآن أن يغفر للذين يأتون الى المسيح (اشعياء 53: 1-12؛ رومية 3: 26).

الهنا بالفعل اله عجيب...لايتغير، أبدي، غير محدود في القوة والعظمة والمعرفة والحكمة والمحبة والرحمة والقداسة. ولكننا نحن نشبه شعب اسرائيل الذين بعد أن رأوا قوة الله وسلطانه مراراً وتكراراً شكوا في محبته وسلطانه في مواجهة كل تجربة جديدة في حياتهم (عدد 13-14). ليت الله يساعدنا أن نكرمه بالإتكال عليه والثقة فيه في وقت "الأزمة" القادمة التي نواجهها، لأنه "عَوْناً فِي الضِّيقَاتِ وُجِدَ شَدِيداً" (مزمور 46: 1).

English


عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
هل يوجد شيء لا يستطيع الله أن يفعله؟

تعلم كيف ...

الحصول على الحياة الأبدية



استغفر الله