ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن الأم المسيحية؟



السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن الأم المسيحية؟

الجواب:
الأمومة دور هام جداً ينعم به الله على كثير من النساء. ويوصي الأمهات بمحبة أطفالهن (تيطس 4:2-5)، وهذا جزئياً حتى لا يجدف بسببها على الرب والمخلص الذي تحمل إسمه.

الأطفال هم هبة من الله (مزمور 3:127-5). وفي تيطس 4:2 تستخدم الكلمة اليونانية "philoteknos" في سياق محبة الأمهات لأطفالهن. وتشير هذه الكلمة إلى نوع خاص من "محبة الأم"". فتحمل معنى الإهتمام بأولادنا وتغذيتهم وإحتوائهم بمحبة وتلبية إحتياجاتهم ومصادقة كل منهم بإعتباره عطية فريدة من يد الله.

توصي كلمة الله الأمهات بعدة أمور:

التواجد – صباحاً وظهراً ومساءاً (تثنية 6:6-7)

المشاركة – التفاعل والمناقشة والتفكير وفهم أمور الدنيا معاً (أفسس 4:6)

التعليم – تعليم كلمة الله والمنظور الكتابي للعالم (مزمور 5:78-6؛ تثنية 10:4؛ أفسس 4:6)

التدريب – مساعدة الأطفال في تنمية مواهبهم واكتشاف مهاراتهم (أمثال 6:22) ومواهبهم الروحية (رومية 12: 3-8؛ كورنثوس الأولى 12)

التأديب – تعليمهم مخافة الله، الحزم بمحبة مستمرة (أفسس 4:6؛ عبرانيين 5:12-11؛ أمثال 24:13؛ 18:19؛ 15:22؛ 13:23-14؛ 15:29-17)

العناية – وذلك بتوفير مناخ ينمو فية الطفل متمتعاً بالتشجيع والقبول حتى وقت الفشل، والمحبة غير المشروطة (تيطس 4:2؛ تيموثاوس الثانية 7:1؛ أفسس 29:4-32؛ 1:5-2؛ غلاطية 22:5؛ بطرس الأولى 8:3-9)

مثل أعلى – أي أنه يجب على الوالدين أن يعيشا بنزاهة وضمير حي وأن يمارسا كل ما يعلمون أولادهم (تثنية 9:4، 15، 23؛ أمثال 9:10؛ 3:11؛ مزمور 18:37، 37).

ولا يقول الكتاب أنه يجب على كل أمرأة أن تكون أماً. ولكن يوصي اللواتي أنعم الله عليهن بنعمة الأمومة أن تأخذن هذه المسئولية بجدية. فالأم لها دور هام ومتميز في حياة أطفالها. والأمومة ليست عبء أو مهمة غير مرغوب فيها. وكما تحمل الأم الجنين أثناء فترة الحمل، وكما تعتني وتطعم رضيعها بعد ولادته – يستمر دور الأم في رعاية أولادها سواء كانوا أطفالاً أو مراهقين أو شباباً بالغين أو حتى بالغين ولديهم أطفال بدورهم. وفي حين أن دور الأم يتغير ويتطور فإن المحبة والرعاية والعناية والتشجيع التي تمنحها الأم لأولادها لا تنتهي أبداً.

English
عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ماذا يقول الكتاب المقدس بشأن الأم المسيحية؟