ما معنى أن يكون المؤمن مولود ثانية؟



السؤال: ما معنى أن يكون المؤمن مولود ثانية؟

الجواب:
ما معنى أن يكون المؤمن مولود ثانية؟ نجد المقطع الكتابي المعروف والذي يجيب على هذا السؤال في يوحنا 1:3-21. حيث يتحدث الرب يسوع مع نيقوديموس، وهو فريسى وعضو فى السنهدريم (المجمع المقدس الذي يحكم اليهود). وقد جاء نيقوديموس إلى المسيح أثناء الليل وكانت لديه أسئلة كثيرة.

عندما تكلم يسوع مع نيقوديموس قال له: "الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنْ فَوْقُ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَى مَلَكُوتَ اللَّه. قَالَ لَهُ نِيقُودِيمُوسُ: كَيْفَ يُمْكِنُ الإِنْسَانَ أَنْ يُولَدَ وَهُوَ شَيْخٌ؟ أَلَعَلَّهُ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ بَطْنَ أُمِّهِ ثَانِيَةً وَيُولَدَ؟ أَجَابَ يَسُوعُ: الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنَ الْمَاءِ وَالرُّوحِ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ مَلَكُوتَ اللَّهِ. اَلْمَوْلُودُ مِنَ الْجَسَدِ جَسَدٌ هُوَ وَالْمَوْلُودُ مِنَ الرُّوحِ هُوَ رُوحٌ. لاَ تَتَعَجَّبْ أَنِّي قُلْتُ لَكَ: يَنْبَغِي أَنْ تُولَدُوا مِنْ فَوْقُ" (يوحنا 3: 3-7).

المعنى الحرفي لعبارة "الميلاد الثاني" هو "مولود من فوق". كان لدى نيقوديموس إحتياج حقيقى. كان بحاجة إلى تغيير فى قلبه — وتجديد روحى شامل. والولادة الجديدة، أي الميلاد الثاني، هي عمل الله الذي يمنح من خلاله الحياة الابدية لمن يؤمن به (كورنثوس الثانية 17:5؛ تيطس 5:3؛ بطرس الاولى 1: 3؛ يوحنا الاولى 26:2 ، 9:3 ، 7:4 ، 1:5-4 ، 18). يؤكد إنجيل يوحنا 12:1-13 أن "الميلاد الثاني" يحمل أيضاً معنى "أن نصبح أولاد الله" من خلال الثقة فى إسم يسوع المسيح.

وهنا يكون السؤال المنطقي هو: "لماذا يحتاج الشخص أن يولد ثانية؟ يقول الرسول بولس فى رسالة أفسس 1:2 "وَأَنْتُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَمْوَاتاً بِالذُّنُوبِ وَالْخَطَايَا". وكتب في رسالة رومية 23:3 يقول: "الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ الله". فالخطاة "أموات" روحياً؛ ويشبِّه الكتاب المقدس نوالهم الحياة الروحية من خلال الإيمان بالمسيح بالولادة الثانية. فإن الذين ولدوا ثانية وغفرت خطاياهم، هم فقط من يتمتعون بعلاقة مع الله.

فكيف يتحقق ذلك؟ تقول رسالة أفسس 8:2-9 "لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذَلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ. لَيْسَ مِنْ أَعْمَالٍ كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ". عندما يخلص الشخص فأنه يكون قد ولد ثانية، وتجدد روحياً، وأصبح إبن لله من خلال الولادة الثانية. ومعنى الميلاد الثاني هو الإيمان بيسوع المسيح الذى دفع ثمن خطايانا بموته على الصليب. "إِذاً إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِي الْمَسِيحِ فَهُوَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ. الأَشْيَاءُ الْعَتِيقَةُ قَدْ مَضَتْ. هُوَذَا الْكُلُّ قَدْ صَارَ جَدِيداً" (كورنثوس الثانية 17:5).

إذا كنت لم تقبل يسوع المسيح كمخلص من قبل، هل يمكنك الاصغاء لصوت الروح القدس وهو يكلم قلبك؟ أنت تحتاج الميلاد الثاني. فهل تصلي صلاة التوبة وتصبح خليقة جديدة فى المسيح اليوم؟ يقول الكتاب المقدس "وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ. اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُلٍ بَلْ مِنَ اللَّهِ" (يوحنا 12:1-13).

إذا أردت أن تقبل يسوع المسيح كمخلصك وتختبر الولادة الثانية، إليك هذه الصلاة البسيطة. تذكر أن ترديد هذه الصلاة، أو أية صلاة أخرى، لن يخلصك. فإن الإيمان بالمسيح هو الشىء الوحيد الذى يخلصك من الخطية. هذه الصلاة هى ببساطة تعبير لله عن إيمانك به وإمتنانك له من أجل الخلاص. "يا رب. أنا أعلم أننى أخطأت أمامك وانى أستحق العقاب. ولكن يسوع المسيح حمل عني خطيتي حتى أنال الفغران من خلال إيمانى به. إنني أضع ثقتي فيك للخلاص. أشكرك على نعمتك الغنية وعلى غفرانك وعلى هبة الحياة الأبدية. آمين!"

English


عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية
ما معنى أن يكون المؤمن مولود ثانية؟