من هو المسيح الدجال؟



السؤال: من هو المسيح الدجال؟

الجواب:
هناك الكثير من التكهن على شخصية المسيح الدجال. وتتضمن القائمة الشهيرة، الزعيم الروسي فالديمير بوتن والإيراني أحمد الدين نجاد والبابا في روما. وفي الولايات المتحدة تتضمن القائمة، الرئيس السابق بيل كلنتون، والرئيس الحالي جورج بوش والرئيس المتوقع باراك أوباما. ولكن من هو المسيح الدجال وكيف يمكننا التعرف عليه؟

لا يذكر الكتاب المقدس بالتحديد الموقع الذي سيأتي منه المسيح الدجال. في حين أن الكثير من دارسي الكتاب يتوقعون قدومه من إتحاد عشرة دول أو ما يسمى بالإمبراطورية الرومانية الحديثة (دانيال 24:7-25 ورؤيا 17:7). ونجد أن البعض الأخر يعتقد أنه سيكون يهودياً ليتمكن من الإدعاء بأنه المسيح. ولكن كل هذه هي تكهنات حيث أن الكتاب المقدس لا يخبرنا من أين سيأتي أو أصله العرقي. وتسالونيكي الثانية 3:2-4 يخبرنا عن كيفية التعرف على المسيح الدجال: " لا يخدعنكم أحد على طريقة ما، لأنه لا يأتي إن لم يأت الإرتداد أولاً، ويستعلن إنسان الخطية، ابن الهلاك. المقاوم والمرتفع على كل ما يدعى إلهاً أو معبوداً، حتى أنه يجلس في هيكل الله كإله، مظهراً نفسه أنه إله".

وأنه من المتوقع أن يندهش كل الذين سيعاينونه عند التعرف عليه. فقد يكون أو لا يكون على قيد الحياة اليوم. فقد كان مارتن لوثر على سبيل المثال مقتنعاً أن بابا روما المعاصر(في وقت حياته) هو المسيح الدجال. وكذلك كان الكثيرون من الذين عاشوا في العصور الحديثة متأكدون من أشخاص آخرين. وكما نرى، فأنهم جمعيهم مخطئين. ولذا ينبغي وأن نبتعد عن التكهنات وأن نركز على ما يقوله الكتاب المقدس بالفعل. فسفر الرؤيا 5:13-8 يعلن، "وأعطى فماً يتكلم بعظائم وتجاديف، وأعطى سلطاناً أن يفعل اثنين وأربعين شهراً. ففتح فمه بالتجديف على الله، ليجدف على اسمه، وعلى مسكنه، وعلى الساكنين في السماء. وأعطي أن يصنع حرباً مع القديسين ويغلبهم، وأعطي سلطاناً على كل قبيلة ولسان وأمة. فسيسجد له جميع الساكنين على الأرض، الذين ليست أسماؤهم مكتوبة منذ تأسيس العالم في سفر حياة الخروف الذي ذبح".



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



من هو المسيح الدجال؟