ما هو سيف الروح؟




السؤال: ما هو سيف الروح؟

الجواب:
إن عبارة "سيف الروح" قد وردت مرة واحدة فقط في الكتاب المقدس، وهي أفسس 6: 17. إن السيف هو جزء من السلاح الروحي الذي يقول بولس للمؤمنين أن يلبسوه ليتمكنوا من محاربة الشرير (أفسس 6: 13).

إن السيف هو سلاح هجوم ودفاع أيضاً ويستخدمه الإنسان لحماية نفسه من الأذى أو لمهاجمة العدو والتغلب عليه. كان من الضروري أن يحصل الجندي على تدريب جاد على الإستخدام الصحيح لسيفه لكي يحصل على أكبر فائدة منه. يحتاج كل الجنود المؤمنين إلى نفس التدريب الجاد ليعرف كيف يستخدم سيف الروح "الذي هو كلمة الله" بطريقة صحيحة. بما أن كل مؤمن يحارب معركة روحية ضد قوات الشر في هذا العالم، فإننا بحاجة لمعرفة كيف نستخدم كلمة الله بطريقة صحيحة. عندها فقط تصبح الكلمة دفاع فعال ضد الشر، ووسيلة هجوم ناجعة "لتحطيم حصون" الخطأ والزيف (كورنثوس الثانية 10: 4-5).

تسمى كلمة الله سيفاً في عبرانيين 2: 12 أيضاً. هنا، يتم وصف كلمة الله بأنها حية وفعالة وأمضى من سيف ذي حدين. كان السيف الروماني عادة مل يكون ذي حدين، مما يجعله يخترق ويقطع في الإتجاهين بصورة أفضل. إن فكرة إختراق كلمة الله يعني أن تصل الكلمة إلى "القلب"، مركز الأفعال، وتكشف دوافع ومشاعر الذين تلمسهم.

إن هدف سيف الروح – الكتاب المقدس – هو أن يجعلنا أقوياء ويمكننا من إحتمال هجمات إبليس (مزمور 119: 11؛ 119: 33-40؛ 119: 99-105). يستخدم الروح القدس قوة الكلمة لخلاص النفوس ومنحهم قوة روحية ليصبحوا جنوداً ناضجين للرب. كلما عرفنا كلمة الله بصورة أفضل، كما أصبحنا ذوي فائدة أكبر في تحقيق مشيئة الله، وفاعلية أكبر في الثبات ضد عدو نفوسنا.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو سيف الروح؟