ما هو ختم الروح القدس؟



السؤال: ما هو ختم الروح القدس؟

الجواب:
يشار إلى الروح القدس على أنه "العربون" و"الختم" و "الضمان" في قلوب المؤمنين (كورنثوس الثانية 1: 22؛ 5: 5؛ أفسس 1: 13-14؛ 4: 30). الروح القدس هو ختم الله على شعبه، ما يميزنا كملك خاص له. إن الكلمة اليونانية المترجمة "ضمان" في هذه المقاطع هي arrhabōn والتي تعني "وعد" أي جزء من ثمن شراء ممتلكات يدفع مقدماً كضمان للباقي. إن عطية الروح القدس للمؤمنين هي عربون لميراثنا السماوي الذي وعدنا به المسيح وضمنه لنا في الصليب. فنحن واثقين في خلاصنا لأن الروح القدس قد ختمنا. ولا يمكن لأحد أن يكسر ختم الله.

إن الروح القدس أعطي للمؤمنين "كدفعة أولى" لضمان تسليمنا ميراثنا الكامل كأبناء الله. أعطي الروح القدس لنا للتأكيد أننا ننتمي إلى الله الذي يمنحنا روحه كعطية كما أن النعمة والإيمان عطايا (أفسس 2: 8-9). من خلال عطية الروح القدس يجددنا الله ويقدسنا. وهو ينتج في قلوبنا هذه المشاعر والآمال والرغبات التي تدل على قبول الله لنا وأننا أولاده بالتبني وأن رجاؤنا حقيقة أصيلة وأن فداؤنا وخلاصنا مؤكدين بنفس الطريقة التي يضمن بها الختم الوصية أو الإتفاقية. الله يمنحنا روحه القدوس كوعد أكيد أننا ملك له للأبد وسنخلص في اليوم الأخير. إن دليل حضور الروح القدس هو عمله في القلب الذي ينتج توبة وثمار الروح (غلاطية 5: 22-23)، والتمسك بوصايا الله وإرادته، والحماس للصلاة والتسبيح ومحبة لشعب الله. هذه الأمور هي دليل تجديد الروح القدس للقلب وأن المؤمن قد ختم حتى يوم الفداء.

هكذا فإنه من خلال الروح القدس وتعليمه وإرشاده فإننا نختم ونثبت حتى يوم الفداء، كاملين ومتحررين من فساد الخطية والقبر. ولأننا نملك ختم الروح القدس في قلوبنا يمكننا أن نعيش بفرح واثقين من مكاننا في مستقبل يحمل أمجاد لا نتصورها.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو ختم الروح القدس؟