هل يجب علي المسيحيون أن يكونوا متفهمين لمعتقدات الآخرين الدينية؟




السؤال: هل يجب علي المسيحيون أن يكونوا متفهمين لمعتقدات الآخرين الدينية؟

الجواب:
في الوقت الحالي يعتبر "التسامح الديني" وكذلك المعيار الأخلاقي الغير ثابت فضيلة. فنجد الناس يقولون أن لكل نظام ديني مزايا ولذا فهو جدير بالأحترام. والذين يفضلون دين معين عن الآخر – أو الأسواء - الذين يدعون معرفة الحق يعاملون وكأنهم ذو نظرة وعقلية محدودة، غير مستنيرين، أو متكبرون.

وبالطبع، تقدم الأديان المختلفة أدعاءات محددة تتعارض مع التعاليم الكتابية. فعلي سبيل المثال، يقول الكتاب المقدس في (عبرانيين 27:9) "أنه محتم علي الأنسان أن يموتوا مرة واحدة" ، بينما تدعي بعض الأديان الشرقية والأسيوية أنه يتم أعادة خلق الأنسان ثانية. فهل نموت مرة واحدة أم عدة مرات؟ لا يمكن أن يكون المعتقدان حقيقة. ففي هذه الحالة لابد للفكرة التقريبية أن تجد بديلاً وسيط لتعديل الحقيقة حتي تتفق مع المعتقدان.

قال يسوع، "أنا هو الطريق، والحق، والحياة: لا يقدر أن يأتي أحد الي الآب الا بي" (يوحنا 6:14). فهنا يقبل المسيحي الحقيقة وليس فقط المبدأ. فنجد أن هذا الأيمان، يفصل ما بين الشخص المسيحي عن شباب اليوم المدعوون "ذوي العقول المفتوحة".

ويعلن المسيحي علانية بأيمانه أن المسيح قد قام من بين الأموات (رومية 9:10-10). فأن كنا نؤمن بالقيامة فكيف يتسني لنا "أن نتفهم" أصرار غير المؤمنيين علي أن المسيح لم يقم ثانية؟ فأن أنكر المسيحي التعاليم الموجودة في كلمة الله فهذه تعتبر خيانة لله.

والأن وقد أستخدمنا بعض مباديء الأيمان المسيحي كأمثلة، هناك بعض الموضوعات (مثل قيامة المسيح الجسدية) وهذا موضوع لا يقبل النقاش. بينما هناك بعض الموضوعات الأخري التي يمكن مناقشتها ومجادلتها، مثل (من قام بكتابة الرسالة الي العبرانيين، وماذا يتحدث عنه بولس الرسول عند قوله "شوكة في الجسد". ولكن يجب علينا تذكر الأبتعاد عن المجادلات الغبية (تيموثاوس الثانية 23:2 و تيطس 9:3).

وحتي عند تناول أو مناقشة موضوع ما، يجب علي المسيحي أن يظهر أحترامه لرأي الشخص الذي يناقشه. فمن الممكن أن لا تتفق مع وجهة نظر معينة ولكن من المهم عدم الأساءة لذلك الشخص مهما كان الموضوع المتناول. فيجب أن نخبر الآخرين الحقيقة مع ابداء اللطف للذين يتسألون عنها. وتماماً مثل يسوع يجب أن نكون مملؤين بالنعمة والحق (يوحنا 14:1).

ونجد أن بطرس يقدم لنا مثال جيد للتوازن ما بين تقديم الأجابة الصريحة والتواضع في نفس الوقت: "بل قدسوا الله في قلوبكم، مستعدين دائماً لمجاوبة كل من يسألكم، سبب الرجاء الذي فيكم، بوداعة وخوف" (بطرس الأولي 15:3).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يجب علي المسيحيون أن يكونوا متفهمين لمعتقدات الآخرين الدينية؟