لماذا يجب علي أن اؤمن بنظام ديني معين؟




السؤال: لماذا يجب علي أن اؤمن بنظام ديني معين؟

الجواب:
المعجم اللغوي يقدم لنا التعريف التالي "للدين" - "هو الاعتقاد بالله أو آلهة تعبد، عادة ما تعبر عن هذا الأعتقاد بطقوس معينة، وأي معتقد يتضمن قانون أخلاقي". وفي ضوء ذلك التعريف، فالكتاب المقدس يتحدث عن الأنظمة الدينية وغرضها وتأثيرها وعدم رضا الله عنها. والتالي هي بعض الأمثلة التي توضح الأنظمة الدينية المذكورة.

تكوين 1:11-9: يعطينا نظرة علي ما قد يكون أو الأنظمة الدينية حيث قام نسل نوح ببناء برج أعتقادا منهم بأن قاموا ببناءه بعلو شاهق يمكنهم أن يخلصوا. وأعتقدوا أن اتحادهم مع بعضهم البعض أكثر أهمية من علاقتهم مع الله. فبلبل الله ألسنتهم ودمر هذا النظام الديني.

خروج 6 وما يليه : أعطي الله وعوداً لأبرام (أبراهيم) بما يتعلق بعلاقة نسله بالله. ونري هنا هذا "النظام" بدأ منذ سفر الخروج واستمر في تاريخ شعب اسرائيل. فالوصايا العشر،الهيكل، نظام التضحية، قد أعطي من الله وأتبعه شعب اسرائيل لأجيال عديدة. وبدراسة العهد الجديد بصورة أعمق نجد أن هناك من أتبع الناموس أكثر من المسيح (غلاطية 3 ورومية 7). ونجد أن الكثيرين أخطاؤا الفهم وقرروا عبادة القواعد الدينية والطقوس بدلا من التركيز علي عبادة الله نفسه.

سفر القضاة وما يتبعه: كثير من الخلافات التي مر بها شعب اسرائيل تضمنت الاختلاف علي النظام الديني. مثال لذلك: عبادة بعل (قضاة 6 و ملوك الأولي 18)، ديجون (صموئيل الأولي 5)، مولخ (ملوك الثانية 10:23). واستخدم الله هذه العبادات ليظهر قوته بقهرها.

وفي الأناجيل الأربعة: يحاول الفريسيين أن يطبقوا عباداتهم المنظمة واتباعهم الحرفي لتعاليم الناموس في وقت المسيح ولكن نجد المسيح يواجههم ويبكتهم علي عباداتهم الخاطئة وأسلوب حياتهم المرائي. ونري تحول الكثير مهم مثل بولس علي سبيل المثال.

والرسائل: كان هناك جماعات معينة حاولت خلط الأنجيل بقائمة أعمال مطلوبة. بل وحاولوا الضغط علي مؤمنين آخرين لاتباع هذه الأنظمة. ونجد أن هناك تحذيرات في غلاطية وكولوسي بهذا الصدد.

سفر الرؤيا: حتي في الأيام الأخيرة، العبادات المنظمة سيكون لها تأثير علي العالم اذ سينادي المسيح الدجال بتوحيد الأديان العالمية كلها.

في معظم الأحيان نجد أن نتائج العبادات المنظمة تحيد تفكيرنا عن قصد الله وعبادته. ولكن يتحدث الكتاب عن المؤمنين المنظمين الذين هم جزء من خطه الله. ويدعوهم الكنيسة. والتعليمات الموجدة في أعمال الرسل والرسائل أن الكنيسة يجب عليها أن تكون منظمة ومتعاونة. فالنظام يؤدي الي الحماية، الاثمار، والاكثار (أعمال الرسل 41:2-47).

في هذه الحالة فأنه من الأفضل أن تدعي "علاقة منظمة". ولا يوجد خطة للوصول الي الله "فالله أظهر نفسه للبشر". ولا يوجد كبرياء وتفاخر (فنحن حصلنا علي هذا بالنعمة). ولا يوجد تنازع علي السلطة والقيادة (المسيح هو الرأس – كولوسي 18:1). ولا يوجد تعصب (فكلنا واحد في المسيح – غلاطية 28:3). النظام هو ليس المشكلة. اتباع نظام ديني يبعدنا عن الله هو المشكلة.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



لماذا يجب علي أن اؤمن بنظام ديني معين؟