هل من المفترض إستخدام آلات موسيقية في الكنيسة؟




السؤال: هل من المفترض إستخدام آلات موسيقية في الكنيسة؟

الجواب:
بالتأكيد تم إستخدام الآلات الموسيقية في العبادة في العهد القديم (أخبار الأيام الأول 15: 16؛ 16: 42؛ 23: 5؛ أخبار الأيام الثاني 7: 6؛ 23: 13؛ 29: 26-27؛ 30: 21؛ 34: 12؛ نحميا 12: 36؛ مزمور 4: 1؛ 6: 1؛ 54: 1؛ 55: 1؛ 61: 1؛ 67: 1؛ 76: 1؛ إشعياء 38: 20؛ عاموس 6: 5؛ حبقوق 3: 19). إن حقيقة كون العهد الجديد لا يدين إستخدام الآلات الموسيقية إطلاقاً يشير إلى أن هذه الممارسة التي كانت معروفة في العهد القديم إستمرت في كنيسة العهد الجديد. كانت الكنيسة الأولى تتكون كلها تقريباً من اليهود. ومن المحتمل جداً أنهم إستمروا في إستخدام الآلات الموسيقية في الكنيسة كما فعلوا في عبادتهم السابقة.

لذلك فإنه حتى في عدم وجود إشارة صريحة في العهد الجديد، فمن الواضح أن الكنيسة يمكن أن تستخدم الآلات الموسيقية في عبادتها. ولكن، يوجد بالفعل إشارة محتملة في العهد الجديد للآلات الموسيقية. تقول رسالة افسس 5: 19 "مُكَلِّمِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً بِمَزَامِيرَ وَتَسَابِيحَ وَأَغَانِيَّ رُوحِيَّةٍ، مُتَرَنِّمِينَ وَمُرَتِّلِينَ فِي قُلُوبِكُمْ لِلرَّبِّ". إن عبارة "مرتلين" هي ترجمة للكلمة اليونانية psallontes التي هي تعني أصلاً "أن يلمس أو يحك" أو "أن يشد أوينقر الوتر". وكانت تستخدم في اليونانية عامة للإشارة إلى العزف على آلة وترية. وأياً كان الحال، فإن الكتاب المقدس لا يمنع ولا يوصي بإستخدام الآلات الموسيقية في الكنيسة. لذلك الكنيسة لها حرية في إستخدامها من عدمه بحسب ما يقودها الله.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل رسائل بولس الرسول موحى بها من الله (أنظر كورنثوس الأولى 7: 12)؟