هل ينبغي أن أؤمن بأن الكتاب المقدس معصوم من الخطأ كي أحصل على الخلاص؟



السؤال: هل ينبغي أن أؤمن بأن الكتاب المقدس معصوم من الخطأ كي أحصل على الخلاص؟

الجواب:
نحن لا نحصل على الخلاص بناء على إيماننا بأن الكتاب المقدس موحى به ومعصوم من الخطأ. وذلك لأننا مخلصون من خلال إيماننا بالرب يسوع المسيح كفادي لخطايانا (يوحنا 16:3 وأفسس 8:2-9 ورومية 9:10-10). في نفس الوقت، نحن نتعلم عن يسوع المسيح وموته وقيامته عوضاًً عنا (كورنثوس الثانية 21:5 ورومية 8:5). وأنه لا يتحتم علينا بأن نؤمن بكل شيء في الكتاب المقدس حتى نخلص – ولكن يتحتم علينا أن نؤمن بيسوع المسيح، كما هو معلن في الكتاب المقدس. وينبغي أن ندرك أن الكتاب المقدس هو كلمة الله وأن كل شيء فيه هو حق. ولكن لا تعتبر معرفة الكتاب الطريق للخلاص، فكثيراً ما تكون معرفة الناس بالكتاب المقدس ضئيلة جداً وقت خلاصهم.

والخلاص هى عملية تبدأ بإدراكنا لحالتنا الخاطئة، وليس بمعرفتنا بصحة الكتاب المقدس. ونجد أن ضمائرنا توخزنا لتذكرنا بأننا غير قادرون على الوقوف أمام الله القدوس بناء على إمتيازاتنا. إذ نعلم أننا غير صالحون بقدر كاف لفعل ذلك، لذا فنحن نتحول اليه ونقبل عمل ابنه الكفاري علي الصليب لدفع ثمن خطايانا. ونضع ثقتنا الكاملة فيه. ومن هذه النقطة، تصبح لنا طبيعة جديدة، بارة وغير ملوثة بالخطية. ونجد أن روح الله القدوس يعيش في قلوبنا، واضعاً ختمه علينا للأبد. ونتقدم من هذه النقطة، مطيعين ومحبين لله بقدر أكبر في كل يوم. وجزء من هذا "التقدم" هو الغذاء الروحي الذي نتلقاه من دراسة كلمته الذي يساعد نمونا الروحي ويقوم بتقويتنا في مسيرتنا معه. فالكتاب المقدس وحده القادر على صنع هذه المعجزة في حياتنا.

ان آمنا ووضعنا ثقتنا في شخص وعمل الرب يسوع المسيح معنا، كما يعلمنا الكتاب المقدس، نحصل على الخلاص. فعندما نؤمن بالرب يسوع المسيح، سيعمل الروح القدس في قلوبنا وعقولنا – ويقنعنا أن الكتاب المقدس هو حق (تيموثاوس الثانية 16:3-17). فإن ظللت الشكوك أفكارنا عن مصداقية الكتاب المقدس، فأفضل طريقة للتغلب على ذلك هى أن نسأل من الله أن يرشدنا ويوضح لنا كلامه. فالله قادر على إجابة الذين يأتون اليه بثقة من كل قلوبهم (متى 7:7-8).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل ينبغي أن أؤمن بأن الكتاب المقدس معصوم من الخطأ كي أحصل على الخلاص؟