ماذا سيحدث في آخر الأيام تبعاً للنبؤات المكتوبة؟




السؤال: ماذا سيحدث في آخر الأيام تبعاً للنبؤات المكتوبة؟

الجواب:
هناك الكثير من الأشياء المكتوبة عن الأيام الأخيرة في الكتاب المقدس. وتقريبا هناك ذكر للأيام الأخيرة في كل سفر من أسفار الكتاب المقدس. وتنظيم كل هذه النبؤات قد يكون صعباً. والتالي هو ملخص لما يعلنه الكتاب عما سيحدث في آخر الأيام:

أن المسيح سينتشل كل المؤمنيين بأسمه أي كنيسته (قديسين العهد الجديد) من الأرض من خلال حدث يعرف بالأختطاف (تسالونيكي الأولي 13:4-18 و كورنثوس الأولي 51:15). هؤلاء المؤنون سيجازوا عن أعمالهم الحسنة وخدمتهم خلال حياتهم علي الأرض أو سيجازوا عن تقصيرهم في عمل الرب وعدم طاعته ولكن لن يخسروا حياتهم الأبدية (كورنثوس الأولي 11:3-15 وكورنثوس الثانية 10:5).

والمسيح الدجال (أي الوحش) سيأتي الي الحكم وسيعقد اتفاقية سلام مع دولة اسرائيل مدتها سبع سنوات (دانيال 27:9). السبع سنوات هذه تعرف بالضيقة. وخلال هذه الفترة ستحدث حروب رهيبة، مجاعات، أمراض معضلة، وكوارث طبيعية. وسيلقي الله غضبه علي الخطيئة و الشر. وقت الضيقة سيتضمن فرسان الرؤيا الأربعة، والختم السابع، البوق، والدينونة.

وحول منتصف السبع سنوات، سيخرق الوحش اتفاقية السلام مع دولة اسرائيل ويقوم بأعلان الحرب. وسيقوم بأبطال الذبيحة والتقدمة وسيضع صورته في المعبد كي يقوم بعبادته الناس كأله (دانيال 27:9 و تسالونيكي الثانية 3:2-10). والجزء الثاني من الاضطراب يسمي بالضيقة العظيمة أو ضيقة يعقوب.

وفي نهاية سبع سنين الضيقة، سيقوم المسيح الدجال بشن الحرب علي أورشليم مبتديء بذلك معركة أرمجادون. وسيأتي يسوع المسيح ثانية، وسيدمر المسيح الدجال وأتباعه و أجناده وسيطرحهم في بحيرة النار والكبريت (رؤيا يوحنا 11:19-21). وسيقيد المسيح الشيطان في الهاوية لمدة 1000 عاماً وسيحكم الأرض لمدة 1000 عام (رؤيا يوحنا 1:20-6).

وفي نهاية الألف عام، سيطلق سراح ابليس، وسيغلب ثانية وسيطرح في بحيرة النار (رؤيا يوحنا 7:20-10). ثم سيدين المسيح غير المؤمنيين (رؤيا يوحنا 10:20-15) في العرش الأبيض العظيم، وسيلقيهم في بحيرة النار. ثم سيدعوا المؤمنيين الي أرض جديدة وسماء جديدة – مكان راحتهم الأبدية. لن يكون هناك خطيئة بعد، ولا حزن، أو موت. وستنزل المدينة المقدسة أورشليم الجديدة من السماء (سفر الرؤيا أصحاح 21-22).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماذا سيحدث في آخر الأيام تبعاً للنبؤات المكتوبة؟