تفسير الأحلام في المسيحية؟ هل أحلامنا من الله؟



السؤال: تفسير الأحلام في المسيحية؟ هل أحلامنا من الله؟

الجواب:
هذا الموقع غير مخصص لخدمة تفسير الأحلام. فنحن لا نقوم بتفسير الأحلام. ونحن نؤمن أن الأحلام ومعانيها شيء خاص بين الأنسان والله. ولكن هل مازال الله يتحدث من خلال الأحلام؟ أن الله قد تحدث لأناس عديدين في الكتاب المقدس من خلال الأحلام. ومثال لذلك يوسف ابن يعقوب (تكوين 5:37-10)، ويوسف خطيب العذراء مريم (متي 12:2-22)، وسليمان (ملوك الأولي 5:3-15)، وكثيرين آخرين (دانيال 1:2 و 1:7 و متي 19:27). وهناك أيضاً نبؤة يوئيل (يوئيل 28:2)، التي دونها الرسول بطرس في أعمال الرسل 17:2، والتي تذكر أن الله يستخدم الأحلام. فالأجابة المبسطة لهذا السؤال هي، نعم يستطيع الله أن يتحدث من خلال الأحلام.

ولكن هناك فرق في كيفية تطبيقنا للحق اليوم. ويجب علينا ن نتذكر أن الكتاب المقدس قد أكمل، وهو يغطي كل ما يجب علينا معرفته من الآن والي الآبد. ولكن هذا لا يعني أن الله لا يفعل المعجزات اليوم أو يحدثنا من خلال الأحلام، ولكن يعني أن الله قد أعلن لنا أسلوب تعامله مع البشر من خلال ما هو موجود في الكتاب المقدس. فأي شيء يعلنه لنا الله من خلال الأحلام، أو الرؤي، الخ، يجب وأن يتفق مع ما قد أعلنه لنا في الكتاب المقدس. فلا يجب أن نضع ما هو في الأحلام فوق ما هو موجود في كلمته المقدسة. فان أختار الله التحدث لشخص في حلم ما فلابد وأن يتفق ذلك مع تعاليم الكتاب. وبما أننا نؤمن أن الكتاب المقدس هو موحي به من الله وهو كاف للتعليم فأننا نجد أنه من الصعب تعضيد فكرة أن الله يتحدث بصورة أعتيادية من خلال الأحلام، ولكن بالنظر للأمثلة الموجودة في الكتاب المقدس فأننا لا نستطيع أنكار احتمال حدوث ذلك أيضاً.

أن كنت قد حلمت حلماً وتشعر أنه من الله، فمن الأفضل أختبار مطابقة وتوافق الحلم مع كلمة الله. و كلذلك يجب عليك أن تصلي وأن تطلب من الله أن يعلن لك ما يريدك أن تفعله (يعقوب 5:1). فأننا نجد في الكتاب المقدس أنه كلما أعطي الله شخص ما حلماً أنه أيضاً جعل تفسيره واضحاً جداً سواء للشخص نفسه أو من خلال ملاك، أو نبي (تكوين 5:40-11 و دانيال 45:2 و 19:4). فعندما يتحدث الله معنا فهو أيضاً يتأكد من أننا نفهم رسالته بطريقة واضحة.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



تفسير الأحلام في المسيحية؟ هل أحلامنا من الله؟