هل الشيطان شخص أم قوة أم تجسيد للشر؟




السؤال: هل الشيطان شخص أم قوة أم تجسيد للشر؟

الجواب:
رغم أنه إستطاع إقناع العديد من البشر أنه غير كائن، إلا أن الشيطان حقيقي بالفعل، وهو كائن شخصي، ومصدر لكل عدم الإيمان وكل أشكال الشر الروحي والأخلاقي في العالم. له أسماء عديدة يعرف بها في الكنتاب المقدس، تشمل الشيطان (معناه "العدو" – أيوب 1: 6؛ رومية 16: 20)، إبليس (أي "المفتري" – متى 4: 1؛ بطرس الأولى 5: 8)، زهرة بنت الصبح (إشعياء 14: 12)، الحية (كورنثوس الأولى 11: 3؛ رؤيا 12: 9)، وغيرها.

إن وجود الشيطان ككائن شخصي تثبتها حقيقة أن يسوع المسيح إعترف بوجوده هكذا. أشار إليه المسيح كثيراً بالإسم (لوقا 10: 18؛ متى 4: 10) ودعاه "رَئِيسُ هَذَا الْعَالَمِ" (يوحنا 12: 31؛ 14: 30؛ 16: 11).

دعاه الرسول بولس "إِلَهُ هَذَا الدَّهْرِ" (كورنثوس الثانية 4: 4) وأيضاً "رَئِيسِ سُلْطَانِ الْهَوَاءِ" (أفسس 2: 2). قال الرسول يوحنا "الْعَالَمَ كُلَّهُ قَدْ وُضِعَ فِي الشِّرِّيرِ" (يوحنا الأولى 5: 19) وأن الشيطان "يُضِلُّ الْعَالَمَ كُلَّهُ" (رؤيا 12: 9). وهذا لا يمكن أن يكون وصفاً لقوة أو مجرد تجسيد للشر.

يعلم الكتاب المقدس أنه قبل خلق الإنسان والعالم، خلق الله "رَبَوَاتٍ هُمْ مَحْفِلُ مَلاَئِكَةٍ" (عبرانيين 12: 22)، جمهور سماوي من الكائنات الروحية القوية العاقلة. أعلى مرتبة هم الكروبيم، الذين يخدمون عند عرش الله، و"الكروب المنبسط" كان في الأصل هو الشيطان نفسه (حزقيال 28: 14). وكان "مَلآنٌ حِكْمَةً وَكَامِلُ الْجَمَالِ".

ولكن، لم يخلق الله الشيطان ككائن شرير. إن الملائكة، مثل الناس، خلقوا كأرواح حرة، وليس كآلات عديمة الفكر. كانوا قادرين تماماً على رفض خطة الله والتمرد على سلطانه إذا أرادوا.

الخطية الأساسية في كل من الإنسان والملائكة هي الخطية المزدوجة: عدم الإيمان مع الكبرياء. قال الشيطان في قلبه: "أَصْعَدُ إِلَى السَّمَاوَاتِ. أَرْفَعُ كُرْسِيِّي فَوْقَ كَوَاكِبِ اللَّهِ ... أَصِيرُ مِثْلَ الْعَلِيِّ" (إشعياء 14: 13، 14). مرة أخرى، هذه لا يمكن أن تكون تصرفات أو دوافع قوى غير شخصية.

أخبرنا المسيح أيضاً عن بعض صفات الشيطان. قال المسيح أنه قاتل من البداية، لا يتمسك بالحق، لأنه ليس به حق، وأنه يكذب عندما يتكلم، إذ ينطق بلغته الأصلية، لأنه هو كذاب وأبو كل كذب (يوحنا 8: 44).

من المهم أن يدرك المؤمن حقيقة الشيطان ويفهم أنه يجول كأسد زائر طالباً من يبتلعه (بطرس الأولى 5: 8). من المستحيل أن نتغلب على الخطية وتجربة الشيطان بأنفسنا، ولكن الكتاب المقدس يخبرنا كيف نكون أقوياء. نحتاج أن نلبس سلاح الله الكامل ونثبت أمام التجربة (أفسس 6: 13).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل الشيطان شخص أم قوة أم تجسيد للشر؟