ما هي الكالفينية وهل هي كتابية؟ ما هي النقاط الخمسة التي تقوم عليها الكالفينية؟



السؤال: ما هي الكالفينية وهل هي كتابية؟ ما هي النقاط الخمسة التي تقوم عليها الكالفينية؟

الجواب:
يمكن تلخيص النقاط الخمسة التي تقوم عليها الكالفينية في التالي: الفساد الكامل، والإختيار غير المشروط، والفداء المحدود، والنعمة التي لا تقاوم، ومثابرة أو جهاد القديسين. فيما يلي تعريف كل منها والمرجع الكتابي الذي يستند عليه الكالفينيين في إثبات عقيدتهم:

الفساد الكامل: نتيجة لسقوط آدم، تأثر الجنس البشري كله؛ كل البشرية أموات بالذنوب والخطايا. الإنسان لا يستطيع أن يخلص نفسه (تكوين 6: 5؛ إرميا 17: 9؛ رومية 3: 10-18).

الإختيار غير المشروط – بسبب كون الإنسان ميت بالخطية، فهو غير قادر أن يبادر بالتجاوب مع الله؛ لذلك، إختار الله أناس معينين للخلاص منذ الأزل. فالإختيار والتعيين المسبق غير مشروطين؛ فهما لا يعتمدان على إستجابة الإنسان (رومية 8: 29-30؛ 9: 11؛ أفسس 1: 4-6، 11-12) لكون الإنسان غير قادر على الإستجابة أو أنه لا يريد أن يتجاوب.

الفداء المحدود – لأن الله قد حدد أناساً معينين للخلاص نتيجة إختيار الله غير المشروط، فقد قرر أن يموت المسيح من أجل المختارين فقط. فكل من إختارهم الله ومات المسيح من أجلهم سيخلصون (متى 1: 21؛ يوحنا 10: 11؛ 17: 9؛ أعمال الرسل 20: 28؛ رومية 8: 32؛ أفسس 5: 25).

النعمة التي لا تقاوم – إن الله يجذب إلى نفسه الذين إختارهم من خلال النعمة التي لا تقاوم. يجعل الله الإنسان مستعداً أن يأتي إليه. عندما ينادي الله يتجاوب الإنسان معه (يوحنا 6: 37، 44؛ 10: 16).

مثابرة القديسين – إن الأشخاص المعينين الذين إختارهم الله وجذبهم إليه بالروح القدس سيثبتون في الإيمان. لن يفقد أي من الذين إختارهم الله؛ فهم مضمونون إلى الأبد (يوحنا 10: 27-29؛ رومية 8: 29-30؛ أفسس 1: 3-14).

في حين أن كل هذه العقائد لها أساس كتابي، إلا أن الكثيرين يرفضونها أو البعض منها. إن من يدعون الكالفينيين "المؤمنين بأربع نقاط" يقبلون الفساد الكامل، والإختيار غير المشروط، والنعمة التي لا تقاوم، وثبات القديسين كتعاليم كتابية. فالإنسان خاطيء بلا شك وغير قادر على الإيمان بالله من ذاته. الله يختار الناس بناء على إرادته فقط – الإختيار ليس مؤسساً على أي ميزة في الشخص المختار. وكل الذين يختارهم الله سيؤمنون. وكل المولودين ثانية حقيقة سوف يثبتون في إيمانهم. ولكن بالنسبة للفداء المحدود، فإنهم يؤمنون أن الفداء غير محدود، قائلين بأن يسوع مات من أجل خطايا كل العالم، ليس فقط من أجل خطايا المختارين. "وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضاً" (يوحنا الأولى 2: 2). ومن الآيات الأخرى التي تعارض الفداء المحدود يوحنا 1: 29؛ 3: 16؛ تيموثاوس الأولى 2: 6؛ بطرس الثانية 2: 1.

ولكن الكالفينيين المؤمنين بالنقاط الخمسة يرون عيوب في الكالفينية الرباعية. يقولون أولاً أنه إذا كان الفساد الكامل صحيحاً، فلا يمكن أن يكون الفداء غير المشروط صحيحاً، فإذا كان المسيح قد مات من أجل خطايا الجميع، يكون فداؤه لشخص ما يعتمد على "قبول" ذلك الشخص للمسيح. وحيث أننا رأينا من الوصف السابق للفساد الكامل فإن الإنسان في حالته الطبيعية ليس لديه المقدرة على إختيار الله، بل ولا يريد ذلك. بالإضافة لذلك، إذا كان الفداء غير المحدود صحيحاً، فإن الجحيم سيكون ممتائاً بأناس مات المسيح من أجلهم. يكون قد سفك دمه هباء من أجلهم. بالنسبة للكالفينيين المؤمنين بالنقاط الخمسة فإن هذا مستحيل. الرجاء ملاحظة أن هذا المقال مجرد ملخص قصير للنقاط الخمسة في الكالفينية. ومن أجل نظرة أكثر عمقاً الرجاء مراجعة مقالات: الفساد الكامل، والإختيار غير المشروط، والفداء المحدود، والنعمة التي لا تقاوم، وثبات القديسين



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي الكالفينية وهل هي كتابية؟ ما هي النقاط الخمسة التي تقوم عليها الكالفينية؟