كيف أتحقق من أنني قد خلصت؟




السؤال: كيف أتحقق من أنني قد خلصت؟

الجواب:
كيف تعرف أنك قد خلصت؟ تأمل يوحنا الأولي 11:5-13 "وهذه هي الشهادة أن الله أعطانا حياة أبدية، وهذه هي الحياة في أبنه. من له الابن فله الحياة، ومن ليس له ابن الله فليست له الحياة. كتبت هذا اليكم، أنتم المؤمنيين بأسم أبن الله، لكي تعلموا أن لكم حياة أبدية." فمن الذي له الأبن؟ الذين قبلوه وآمنوا به (يوحنا 12:1). ان كان لك يسوع، فلك حياة. حياة أبدية. ليس بشكل مؤقت ولكن بشكل أبدي.

الله يريدنا أن نتأكد من خلاصنا. فلا يمكننا أن نعيش حياتنا في حلة من القلق وعدم التأكد من ان كنا قد خلصنا أم لا. لذلك يجعل الله خطة الخلاص واضحة تماما في الكتاب المقدس. آمن بالرب يسوع المسيح فتخلص (يوحنا 16:3 وأعمال الرسل 31:16). هل تؤمن بأن الرب يسوع المسيح هو الفادي المخلص؟ هل تؤمن بأنه قد مات ليدفع ثمن خطيئتك (رومية 8:5 و كورنثوس 21:5)؟ هل تثق به وحده لخلاصك؟ ان اجبت بنعم، فأنك قد نلت الخلاص! والتأكد يعني التخلص من أي شك. فبالأيمان بوعود الله يمكننا التخلص من أي شك متعلق بحقيقة وواقع خلاصنا الأبدي.

والرب يسوع بنفسه يقول ذلك عمن يؤمن به: "وأنا أعطيها حياة أبدية، ولن تهلك الي الأبد، ولا يخطفها أحد من يدي. أبي الذي أعطاني أياها هو أعظم من الكل، ولايقدر أحد أن يخطف من يد أبي"(يوحنا 28:10-29). وهنا نري للمرة الثانية أن لا أحد يقدر أن يأخذ هبة الله منا أي الحياة الأبدية.

تذكر هذه الآيات: خبأت كلامك في قلبي كي لا أخطيء اليك (مزمور 11:119) وهذا يتضمن الشك. أفرح بما تقوله لك كلمة الله : أنه بدلا من الشك يمكننا أن نعيش بثقة. يمكننا التأكد من كلمات المسيح نفسه أن خلاصنا أبدي وليس موضوع للشك أو التساؤل. ونتأكد من ذلك بسبب محبة الله لنا في المسيح يسوع. يهوذا 24-25، "والقادر أن يحفظكم غير عاثرين، ويوقفكم أمام مجده بلا عيب في الأبتهاج، الأله الحكيم الوحيد مخلصنا، له المجد والعظمة والقدرة والسلطان، الآن والي كل الدهور. آمين."



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



كيف أتحقق من أنني قد خلصت؟