ما هو شكل الملائكة؟




السؤال: ما هو شكل الملائكة؟

الجواب:
الملائكة كائنات روحية (عبرانيين 1: 14)، لهذا فليس لها أي شكل مادي محدد. ولكن الملائكة لها القدرة على الظهور في شكل بشري. عندما ظهر ملائكة للبشر في الكتاب المقدس، فإنهم ظهروا في شكل رجال عاديين. في تكوين 18: 1-19 ظهر الله وإثنين من الملائكة كرجال وقاموا بالفعل بتناول وجبة مع إبراهيم. يظهر الملائكة في صورة رجال مرات عديدة في الكتاب المقدس (يشوع 5: 13-14؛ مرقس 16: 5) ولا يظهرون أبداً في صورة نساء.

في اوقات أخرى، ظهر الملائكة ليس كبشر بل ككائنات سماوية، وكان ظهورهم سبباً في إرتعاد من رأوهم. أحياناً كانت أول كلمات نطق بها أولئك الملائكة "لا تخافوا" لأن الخوف الشديد كان هو رد الفعل الشائع. أصبح حراس قبر المسيح كأموات عندما رأوا ملاك الرب (متى 28: 4). والرعاة في الحقل في لوقا الإصحاح الثاني "خافوا خوفاً عظيماً" عندما ظهر ملاك الرب وأضاء مجد الرب حولهم.

أما بالنسبة للصفات الجسدية، فأحياناً يوصف الملائكة بأجنحة. كانت لصورة الشاروبيم على تابوت العهد أجنحة تغطي كرسي الرحمة (خروج 25: 20). رأى إشعياء سيرافيم بأجنحة في رؤيا عرش السماء، كان لكل منها ستة أجنحة (إشعياء 6: 2). حزقيال أيضاً رأى رؤيا لملائكة بأجنحة. يصور إشعياء 6: 1-2 ملائكة بملامح بشرية – أصوات، وجوه، وأقدام. تم سماع أصوات الملائكة وهي ترنم وتسبح الله في عدة مقاطع أخرى. دانيال 10: 5-6 من أكثر المقاطع التي تصف الملائكة "رَفَعْتُ وَنَظَرْتُ فَإِذَا بِرَجُلٍ لاَبِسٍ كَتَّاناً وَحَقَوَاهُ مُتَنَطِّقَانِ بِذَهَبِ أُوفَازَ وَجِسْمُهُ كَالزَّبَرْجَدِ وَوَجْهُهُ كَمَنْظَرِ الْبَرْقِ وَعَيْنَاهُ كَمِصْبَاحَيْ نَارٍ وَذِرَاعَاهُ وَرِجْلاَهُ كَعَيْنِ النُّحَاسِ الْمَصْقُولِ وَصَوْتُ كَلاَمِهِ كَصَوْتِ جُمْهُورٍ". كذلك وصف الملاك عند قبر المسيح بنفس الطريقة: "وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ" (متى 28: 3).

أياً كان الشكل الذي يتخذه الملائكة، فيوجد ما يجعلنا نعتقد أنهم بالغي الجمال. يقول حزقيال أن لوسيفر كان "مرتفعاً" بكبريائه بسبب جماله. بالإضافة لهذا، فإن الملائكة الذين يوجدون بإستمرار في حضرة الله، من المتوقع أن يملكون جمال غير عادي بسبب إنعكاس مجد الله على كل ما حوله.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو شكل الملائكة؟