هل يعضد القرآن والنبي محمد الكتاب المقدس أم يرفضه؟ هل يجب علي الشخص المسلم قرآة الكتاب المقدس؟




السؤال: هل يعضد القرآن والنبي محمد الكتاب المقدس أم يرفضه؟ هل يجب علي الشخص المسلم قرآة الكتاب المقدس؟

الجواب:
ما هو دليلك؟ ان أختلف الشيوخ والأحاديث عن ما يقوله القرآن الكريم، من الذي ستتبعه؟ في الغالب القرآن الكريم حيث ان له السلطة المطلقة. وكمسلم، هل يسمح لك القرآن بالاطلاع علي واالتعلم من الكتاب المقدس؟

"انا انزلنا التوراة فيها هدي ونور" (سورة المائدة 44أ).

"وقفينا علي اثرهم بعيسي ابن مريم مصدقاً لما بين يديه من التوراه وءاتينه الانجيل فيه هدي ونور مصدقاً لما بين يديه من التوراه وهدي وموعظة للمتقين" (سورة المائدة 46).

"نزل عليك الكتب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراه والأنجيل" (سورة آل عمران 3 ).

"ولا تكونن من الذين كذبوا بأيت الله فتكون من الخسرين" (سورة يونس 95).

ان كنت شخصاً مسلماً، فليس لديك حجة لعدم قرآة الكتاب المقدس. فالقرآن يوصي بذلك ويثني ما هو مكتوب في الكتاب المقدس. فلماذا لا تبدأ اليوم؟ ابدأ بقرأة انجيل لوقا حيث يخبرك بقصة عيسي. فهو وحده الذي سيضمن دخولك الي الجنة.

وكما يقول القرآن الكريم، ان قرأة الكتاب المقدس ستجيب عن تسأولاتك: "فان كنت في شك مما انزلنا اليك فسل الذين يقرءون الكتب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترينن" (سورة يونس 94).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يعضد القرآن والنبي محمد الكتاب المقدس أم يرفضه؟ هل يجب علي الشخص المسلم قرآة الكتاب المقدس؟