هل يوجد فرق بين سفر الحياة وسفر حياة الحمل؟




السؤال: هل يوجد فرق بين سفر الحياة وسفر حياة الحمل؟

الجواب:
يذكر "سفر الحياة" ثماني مرات في العهد الجديد، وتشير إثنتين منها بوجه خاص لسفر الحياة الخاص بالحمل، يسوع المسيح. ترد سبع من هذه المرات في سفر الرؤيا. والذين أسماؤهم مكتوبة في سفر الحياة هم الذين ينتمون إلى الله الذين نالوا الحياة الأبدية.

يشير الرسول بولس إلى الذين عملوا معه بأن أسماؤهم مكتوبة في سفر الحياة (فيلبي 4: 3)، وبهذا يعرف مرة أخرى سفر الحياة بأنه سجل بأسماء الذين نالوا الخلاص الأبدي. وبنفس الكيفية يشير سفر الرؤيا 3: 5 إلى كتاب الحياة الذي توجد فيه أسماء المؤمنين بالرب. هؤلاء هم الذين تغلبوا على تجارب الحياة الأرضية وأثبتوا أن خلاصهم حقيقي. هذه الآية توضح أيضاً أن يسوع يعد بأنه ما إن يكتب إسم في سفر الحياة لا يمكن أن يتم محوه وبهذا يثبت مرة أخرى عقيدة الضمان الأبدي. إن الرب يسوع الذي يخاطب الكنائس في هذا الجزء من سفر الرؤيا يعد بأن يعترف بخاصته أمام الآب. وبالمقابل أيضاً يعلن رؤيا 20: 15 أن مصير الذين لم تكتب أسماؤهم في سفر الحياة هو الأبدية في بحيرة النار.

نجد في رؤيا 13: 8 وأيضاً 21: 27 إشارة إلى "سفر حياة الحمل" الذي سجلت فيه أيضاً أسماء الذين إغتسلوا بدم الحمل يسوع المسيح. الحمل "المذبوح منذ تأسيس العالم" لديه سفر مكتوب فيه كل الذين فداهم بدمه. هم الذين سيدخلون المدينة المقدسة، أورشليم الجديدة (رؤيا 21: 10) والذين سيعيشون مه الله في السماء إلى الأبد. بما أن سفر الحياة هو الذي سجلت فيه أسماء كل الذين نالوا الحياة الأبدية من خلال الحمل، فمن الواضح أن سفر الحياة وسفر حياة الحمل هما إشارة إلى نفس السفر ذاته.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يوجد فرق بين سفر الحياة وسفر حياة الحمل؟