من هم شهود يهوه وما هي معتقداتهم؟



السؤال: من هم شهود يهوه وما هي معتقداتهم؟

الجواب:
بدأ نشاط الجماعة المعروفة اليوم بشهود يهوه في ولاية بنسلفانيا الأمريكية في عام 1870، كأجتماع لدراسة الكتاب المقدس بقيادة تشارلز تاز رسل. ووقتها قام السيد رسل بتسمية جماعته "جماعة فجر الألفية". وبدأ تشارلز رسل في كتابة سلسة من الكتب قام بتسميتها "فجر الألفية"، ولقد أكمل قبل وفاته عام 1916 ستة أعداد تحتوي المعتقد الديني الذي يعتنقه أتباع شهود يهوه اليوم. وبعد وفاه السيد رسل، قام صديقه القاضي جوزيف فرانكلين رثفورد الذي تولي قيادة الجماعة من بعده بكتابة العدد السابع والمتمم لسلسلة مؤلفات "فجر الألفية" في عام 1917 وقد قام بتسميتة "السر المتمم". وكانت جمعيات "واتش تور بيبل" و "تراكت" قد أسسا في عام 1886 ولقد كانا الوسيلة التي من خلالها أنتشرت هذه المؤلفات. ولقد عرفت الجماعة بأسم "الرسليون – نسبة الي مؤسسها تشارلز رسل" حتي عام 1931 حين حدث أنشقاق و تم تغيير أسمها الي "شهود يهوه". ولقد أطلق المنشقون من هذه الجماعة علي أنفسهم أسم "دارسي الكتاب المقدس".

فبماذا يؤمن شهود يهوه؟ بدراسة معتقدهم الديني المتعلق بألوهية المسيح، الخلاص، الثالوث الأقدس، الروح القدس، والغفران، .... الخ. يتضح لنا أنهم بلا شك لا يتبعون المعتقدات المسيحية الأصلية فيما يتعلق بكل هذه المواضيع. فهم يعتقدون أن يسوع هو رئيس الملائكة ميخائيل، أسمي المخلوقات. مما يتعارض مع ما هو مذكور في الكتاب المقدس أن يسوع المسيح هو الله (يوحنا 1:1، 14 و 58:8 و 30:10). ويعتقدون أن الحصول علي الخلاص يتم بخلط الأيمان، بالأعمال الحسنة، والطاعة. مما يتعارض مع ماهو مذكور في الكتاب المقدس أننا نحصل علي الخلاص بالأيمان وحده (يوحنا 16:3 و أفسس 8:2-9 و تيطس 5:3). وترفض جماعة شهود يهوه الثالوث الأقدس، ويؤمنون أن المسيح كائن مخلوق وأن الروح القدس هو مجرد تعبير عن قوة الله. ويرفضون أيضاً مبدأ عمل المسيح الكفاري علي الصليب اذ يعتقدون أن موت يسوع هو مجرد فدية عن خطيئة آدم.

كيف يقوم جماعة شهود يهوه بتبرير معتقداتهم الغير كتابية؟ (1) أنهم يدعون أن الكنيسة قامت علي مر العصور بتحريف الكتاب المقدس، و (2) قاموا بترجمة الكتاب المقدس بما هو معروف بترجمة العالم الجديد وقامت الجمعيات المذكورة بعاليه بتغيير النص الكتابي ليتناسب مع ما هو مدون في كتب تشارلز رسل بدلاً من تعاليم الكتاب المقدس. ولقد تم تعديل ترجمة العالم الحديث عدة مرات.

ولذا فيحق القول أن جماعة شهود يهوه هم بدعة وأن كانت معتقداتهم تشير الي بعض الحقائق المتضمنة في المسيحية. ونجد أن جمعية الواتش تاور تبني معتقداتها علي التعاليم المدونة من خلال تشارلز رسل و القاضي جوزيف فرانكلين رثفورد، وخلفائهم. ويدعون أن لهم الحق في تغيير وترجمة الكتاب المقدس كما يرومون. ولذا فهم لا يرحبوا باعتبار الكتاب المقدس كالكلمة الحق و لا يشجعوا التفكير في هذا الموضوع. مما يتعارض مع تعليم الرسول بولس لتيموثاوس بل ولنا جميعاً في تيموثاوس الثانية 15:2، اذ يشجعنا علي دراسة كلمة الله والتأكد من أن أي تعليم مقدم يتوافق مع كلمة الله.

ومن الجدير بالذكر أن جماعة شهود يهوه نشطاء جداً في عملياتهم التبشيرية، فهم يعملون جادين علي نشر رسالتهم. ولكن للأسف فرسالتهم مليئة بالكذب والخداع والتعليم الزائف والضال. ونحن نصلي أن يفتح الله أعينهم لحقيقة الكتاب المقدس والتعاليم الموجودة في كلمة الله.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



من هم شهود يهوه وما هي معتقداتهم؟